التخطي إلى المحتوى

يمكن تعريف عرق النسا أنه عبارة عن تهيج وضغط في عصب الورك، وهو أطول عصب في جسم الإنسان، وله عدة أسباب وأعراض.

أعراض عرق النسا

له عده علامات تدل علي ظهوره

  • يبدأ صاحب الإصابة الشعور بالألم من أسفل الظهر، مروراً بالورك حتي يصل للقدم.
  • قديكون هذا الألم طفيف، أو شديد حسب الحالة، قد يزيد الشعور بالألم بسبب كثرة فترة الجلوس، أو السعال.
  • وتذكر المصادر الطبية أن المريض يشعر بآلام شديدة جداً عند الجلوس.
  • تنميل في القدم وصعوبة حركتها,

علاج عرق النسا

هناك طرق يمكن إتباعها لتخفيف الآلام فقط ولكن لا يعتبر علاج

  • يمكن للمريض تناول المسكن.
  • تعتبر ممارسة الرياضة مهدئا لآلام عرق النسا.
  • يستطيع المريض وضع الكمادات علي موضع الألم سواء كانت الكمادات باردة، أو ساخنة.

أما إذا أستمر الشعور بالألم ينصح بما يلي:

  • اللجوء إلي أخصائي في العلاج الطبيعي لمتابعته في ممارسة برنامج رياضي منظم.
  • يتناول أقراص أكثر قوة كمسكن.
  • كما يمكنه تناول حقن حيث تعمل كمضاد للالتهاب، ويقلل من الشعور بالألم.

لكن كل هذه الطرق لم تثبت فاعلية في علاج عرق النسا، ويلجأ كثير من الأطباء إلي العمليات الجراحية لتصحيح المشكلة الموجودة في العمود الفقري اعتقادا بأنه السب في المرض:

  1. المساعدة الذاتية عن طريق استخدام الكمادات، أخذ مسكنات بسيطة التأثير مثل البارستيمول.
  2. ممارسة التمارين الرياضية، وإذاكان المريض قد أخذ إجازة بسببها عليه العودة لعمله، لأنه يعتب رياضه.
  3. في حالة عدم إحساس المريض بأي تحسن يحصل علي حقنة تسمي سترويدات قشرية للتخلص من الألم مؤقتاً لأنها تعتبر بنج موضعي.
  4. يلجأ المريض للعلاج الطبيعي.
  5. اللجوء للعمليات الجراحية ونادراً مايتم اللجوء لهذا الحل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *